لتضامن: الاحتلال اعتقل سبع نساء خلال الشهر الماضي

نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام


أفادت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان أن سلطات الاحتلال واصلت حملاتها الاعتقالية خلال شهر (آذار) الماضي، وأكدت أن الاحتلال كان قد اعتقل أكثر من "300" مواطناً من بينهم عشرات الأطفال و7 نساء فلسطينيات.

وذكرت المؤسسة أن الأسيرات هن: المواطنة ديالا مصطفى زره 26 عامًا والتي اعتقلت أثناء زيارتها لأخيها الأسير محمد مصطفى زره، المحكوم بالمؤبد منذ عام 2003 والمعتقل في سجن ريمون، والمواطنة يسرى عادل قعدان 30 عاما واعتقلت أثناء زيارتها لأخيها الأسير سائد عادل قعدان المحكوم 25 عاما من سنة 2003 والموجود في سجن ريمون أيضا، والمواطنة منال نواف الجدع 30 عاما من قرية حبله وتم اعتقالها من قبل جنود الاحتلال بالقرب من مغتصبة عمنوئيل القريبة من مدينة نابلس بدعوى محاولتها تنفيذ عملية طعن.

وتابعت المؤسسة أن المواطنة ام معتصم الجابر من مخيم نور شمس قرب طولكرم، اعتقلت على حاجز عطارة العسكري قرب رام الله وهي زوجة الأسير تيسير جابر، والمواطنة إيناس علي محمود السعيد غانم 27 عاما من تل الرميدة قرب الخليل اعتقلت بينما كانت تحاول عبور شارع الشهداء وسط مدينة الخليل بحجة اعتدائها على أحد الجنود المتمركزين على حاجز منصوب على مدخل الشارع واعتدوا على طفلها الذي يبلغ من العمر نحو ثلاث سنوات وقاموا بإلقائه بعيدا عن أمه.

وأضافت المؤسسة أن المواطنة أماني الخندقجي من مدينة نابلس اعتقلت من منزلها وهي شقيقة الأسير باسم الخندقجي، عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني، والمحكوم بـ 3 مؤبدات وقد تم الإفراج عنها بعد 10 أيام من اعتقالها وإضرابها عن الطعام بتاريخ 30/3/2012، والمواطنة وصفية محمد شكري جابر 50 عاما من مدينة الخليل والتي اعتقلت أثناء توجهها لزيارة شقيقها الأسير نور جابر 50 عاما من الخليل والمحكوم بالسجن المؤبد 17 مرة في سجن بئر السبع.

هذا ولا يزال الاحتلال يعتقل في سجونه عدد من الأسيرات الفلسطينيات من بينهن الأسيرة لينا الجربوني عميدة الأسيرات الفلسطينيات المعتقلة منذ 17/4/2002 وتقضي حكما بالسجن لمدة (17) عاما، والأسيرة ورود قاسم المعتقلة منذ 4/10/2006 وتقضي حكما بالسجن (6) سنوات، والأسيرة سلوى حسان من مدينة الخليل، وآلاء الجعبة، وسجى العلمي من بيتونيا قرب مدينة رام الله.